بالصور: في هذا البلد… طلاب يكتشفون أمرًا غريبا يعود إلى عصور ما قبل التاريخ

عاشت مجموعة من طلاب إحدى المدارس بولاية كاليفورنيا الأميركية مغامرة غريبة، بعد اكتشاف الأولاد عظمة أثرية أثناء اللعب في الملعب، وفق ما نقل موقع “People” البريطاني. وأعلن متحف سانتا كروز للتاريخ الطبيعي أنه يمتلك الآن عظمة ذراع أيسر تعود إلى عصور ما قبل التاريخ وتنتمي إلى ميغالونيكس جيفرسون الأرضي.

وفي هذا السياق، تم إحضار العظمة إلى المتحف وفحصها من قبل مستشار مجموعات علم الحفريات “واين طومسون”، الذي عمل مع خبراء أحفوريات لتحديد أصلها. ويُعتبر هذا الاكتشاف أول دليل أحفوري تم الإبلاغ عنه في مقاطعة سانتا كروز، حيث قالت “فيليسيا فان ستولك”، المديرة التنفيذية للمتحف، إنه سوف يلهم الأجيال.

وقالت ستولك في بيان إن الحفريات تُعتبر طريقة رائعة لتعريف الناس على الماضي العميق، وهم ممتنون للغاية لأن الطلاب حققوا هذا الاكتشاف المهم الذي سيلهم زوار المتحف والعلماء. ووفقًا للمتحف، كانت “ميغالونيكس جيفرسون الأرضية” عبارة عن ثدييات آكلة عشبية كبيرة ذات أنوف حادة ويتراوح وزنها بين 2200 و2425 رطلاً، ويمكن أن يصل طولها إلى ثلاثة أمتار. وشددت خبيرة حيوانات “كسلان الأرض” ميليسا ماسياس على أهمية ذلك، موضحةً في بيان لها أن ميغالونيكس جيفرسون هي واحدة من أولى الحفريات الموثقة في أميركا الشمالية، وهي واحدة من تلك الحيوانات الشهيرة التي يجب أن يعرف عنها الناس.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا