الحرب تشرّع أبواب السرقة؟

ليست الحرب وحدها ما يهدّد الجنوبيون بأرزاقهم، اذ تنشط عمليات سرقة اثاث المنازل فضلا عن المحاصيل الزراعية في القرى التي تتعرض للقصف الاسرائيلي وتحديدا تلك التي هجرها سكانها، ومعظم اللصوص هم غرباء وليسوا من جنسيات لبنانية وعلى الاغلب هم سوريون عملوا في تلك القرى ويعودون اليها بهدف السرقة، حسبما افادت مصادر اهلية لـ “ليبانون فايلز”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا