وفاة مصابة بالسرطان بعد ساعات من احتفالها بتخرجها.. ماذا حصل؟

استذكرت إحدى الأمّهات في بريطانيا لحظة وفاة ابنتها المراهقة أناليسيا لديكا، البالغة من العمر 17 عاماً، بسبب اصابتها بالسرطان منذ شهر كانون الأوّل الفائت، وذلك بعد ساعاتٍ فقط من احتفالها بتخرجها مع أصدقائها في وحدة العناية المركزة في مستشفى “أبستيت جوليسانو” للأطفال

وكشفت صحيفة “ميرور” البريطانيّة أنّ الشابة اكتشفت إصابتها بالمرض بعد معاناتها من إصابة صغيرة تعرّضت لها في صف الرياضة.

 وخططت لديكا لحضور حفل تخرّجها على الرغم من تشخيص إصابتها بالمرض الّذي أعطاها مدّة 6 أشهر للعيش فقط، وبدأت بالبحث عن فستان مناسب لها في شهر كانون الثاني الفائت. كما طلبت أيضاً من والدتها السماح لها بالسفر إلى هاواي، الأمر الّذي رفضته الأخيرة بسبب حاجة ابنتها إلى الأجهزة الطبية بشكل دائم.

 وبدأت لديكا بالاستعداد للحفل في صباح يوم 10 آذار في العناية المركزة، حيث ارتدت فستاناً طويلاً باللون الأخضر، ثم قامت بالتقاط بعض الصور التذكارية لها في المستشفى إلى حين وصول أصدقائها إلى المكان وهم يرتدون ملابس رسمية.

وقالت والدتها إنّ الحفل توقف في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر بعد شعور أناليسيا بتعبٍ شديد، مضيفةً أنّها توفيت في وقتٍ مبكر من صباح يوم 11 آذار في المستشفى.

( lbc)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا