بالصورة: هكذا أوقع بـ”أبو لزقة” وأفراد العصابة

ذكرت المديريّة العـامّة لقوى الأمن الدّاخلي في بيان، أنه “في الآونة الأخيرة كثرت عمليات السّرقة من داخل ورش البناء قيد الإنجاز، وبخاصةٍ في مناطق قضاء المتن، وقد فاقت فيها قيمة المسروقات منها، آلاف الدّولارات.

واشار البيان الى أنه “تم تكليف القطعات المختصّة في قوى الأمن الدّاخلي للقيام بإجراءاتها الاستقصائيّة والاستعلاميّة في أماكن ومحيط حصول السرقات، فتبيّن لشعبة المعلومات أن منفّذي تلك العمليات يستخدمون آليّة “بيك أب – تويوتا” لون أبيض، ويحضرون من منطقة البقاع لتنفيذ تلك العمليات.

على أثر ذلك، وبنتيجة التحريّات والمتابعة التي قامت بها الشّعبة، توصّلت إلى تحديد هويّات جميع أفراد العصابة، ومن بينهم:

ح. ع. (من مواليد عام ۱۹۹٥، سوري) ملقّب بـ”ابو لزقة” وهو الرأس المدبّر.

س. ر. (من مواليد عام ۱۹۹۰، سوري) وهو مطلوب للقضاء بجرائم مخدّرات، وتأليف عصابة سرقة.

م. ج. (من مواليد عام ۲۰۰۳، لبناني)

بتاريخي 16 و 18-03-2024 وبعمليّة نوعية، تمكّنت قوّة من الشّعبة من توقيف الأوّل والثّاني، بكمينٍ محكم، في محلّة ضهر البيدر، وضبطت “البيك أب” المُستَخدَم في عمليات السرقة. كذلك، أوقفت الثالث في محلّة البربير – بيروت”.

وتابع البيان: “بالتّحقيق معهم، اعترفوا بما نُسِبَ إليهم، وأنهم يشكّلون مع آخرين عصابة تسرق من داخل ورش قيد البناء، وأنّهم نفّذوا عددًا كبيرًا من هذه العمليات ضمن محافظة جبل لبنان وبخاصةٍ في منطقة المتن. وكانوا يقومون ببيع المسروقات لعددٍ من أصحاب “بؤر الخردة” في منطقتَي البقاع وصيدا. كما اعترف الثالث أنه الرأس المدبّر للعمليات، وهو من يقوم أيضا بتوجيه أفراد العصابة إلى مواقع ورش البناء التي يجب عليهم سرقتها.

نفّذت قوّة من الشّعبة مداهمة للبؤر المذكورة، وضبطت قسمًا كبيرًا من المسروقات، وتم إعادتها إلى أصحابها.

أجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين، وأودعوا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمرّ لتوقيف باقي أفراد العصابة”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا