7 عادات بسيطة مارسوها يومياً لصحة أفضل

نشرت صحيفة “Times of India” عادات يومية بسيطة وسهلة التنفيذ يمكن أن تغير الحالة الصحية، وتجعل الشخص أكثر صحة وسعادة.

وقالت الصحيفة، إنه وسط الحياة اليومية المزدحمة، من السهل التغاضي عن الصحة والرفاهية الجسدية، لكن الاعتناء بالذات مهم للشخص نفسه، علاوة على أنه يصبح قدوة لمن حوله.

وذكرت الصحيفة 7 عادات يومية يمكن أن تغير الحالة الصحية لك على النحو التالي:

الخروج إلى الطبيعة: إن الخروج للمشي في الطبيعة يعزز الصحة الجسدية ويصفي العقل أيضًا. لذا، فإن الخروج لقضاء بعض الوقت وسط الطبيعة الخلابة يساعد على تحسين الحالة المزاجية وتعزيز الصحة البدنية.

ممارسة الامتنان: قبل أن ينخرط المرء في أنشطة الحياة اليومية، يمكنه أن يخصص بعض اللحظات لممارسة الامتنان. يستطيع أن يفكر في الأشياء التي تشعره بالامتنان، سواء كان ذلك صوت ضحك طفله أو دفء شمس الصباح. إن بدء اليوم بالامتنان يضفي طابعًا إيجابيًا على كل ما يليه.

التأمل: العثور على لحظات من الهدوء يمكن أن يبدو وكأنه ترف. ولكن حتى بضع دقائق فقط من التأمل كل يوم يمكن أن تصنع العجائب للصحة العقلية والعاطفية. يمكن أن يبحث المرء عن زاوية هادئة حيث يستطيع أن يغمض عينيه ويتخلص من التوتر.

انتقاء المأكل والمشرب: ما يضعه المرء في جسمه مهم، ويبدأ ذلك بمعرفة ما يوجد في أي أطعمة يتم تناولها. قبل وضع العناصر في العربة أثناء تسوق البقالة، ينبغي قراءة الملصقات بغية البحث عن الأطعمة الكاملة وغير المصنعة وتجنب المكونات التي تضر ولا تنفع الجسم مهما كان مذاقها شهيا.

كميات مناسبة من الماء: إن الماء ضروري للحياة، وبدء اليوم بتناول كوب من الماء يضفي طابعًا صحيًا. بعد ساعات من النوم، يشعر الجسم بالعطش ويحتاج للترطيب. لذلك، يجب قبل شرب قهوة الصباح، تناول كوب من الماء المنعش.

تأخير العالم الرقمي: في العصر الرقمي الذي يعيشه العالم اليوم، من المغري أن يصل الشخص إلى هاتفه لحظة استيقاظه. لكن منح النفس ما لا يقل عن ساعة من الوقت بدون استخدام الهاتف في الصباح يمكن أن يفعل المعجزات للصفاء الذهني.

التنفس بسهولة: قد يبدو الأمر بسيطًا، لكن يجب العلم بأن أخذ بضع دقائق كلما تيسر على مدار اليوم للتنفس بعمق من خلال الأنف يمكن أن يهدئ الجهاز العصبي على الفور ويقلل من التوتر.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا