لبنان مجدداً إلى العالمية: مطبخه الأفضل في الشرق الأوسط

حين يتعلّق الأمر بالطعام الشهي والغنيّ، يحجز لبنان مكانته عالمياً بثقة كاملة. وبالفعل، حصل المطبخ اللبناني على مكان مميز بين أفضل 100 مطبخ عالميًا، بحيث احتل المرتبة 25 وفقًا لموقع TasteAtlas. أما في  قائمة TasteAtlas لأفضل 100 مطبخ في العالم، وهو دليل سفر عبر الإنترنت، فالنصيحة جاءت أساسية بتذوق أشهر الأطباق اللبنانية ومنها الحمّص والفلافل والشاورما والفتّوش والكبّة وصلصة الثوم.

ويأتي ذلك بعد حصول ساندويش الشاورما اللبناني على المركز الثالث عالمياً بعد ساندويشي”بانه مي” الفيتنامي و”تومبيك دونر” التركي. أما الآن، فتمّ تصنيف الطعام اللبناني على أنه الأفضل في الشرق الأوسط، كما أنه جاء متصدراً المركز الـ25 على مستوى العالم. وبعد المطبخ اللبناني، حلّ المطبخ الجزائري في المرتبة 40 عالميًا، والمغربي في المرتبة 46 عالميًا، والمصري في المرتبة 51 عالميًا.

أما المأكولات الأوروبية ومن شرق آسيا فسيطرت على المراكز الخمسة الأولى، مع حلول المطبخ الإيطالي أولاً عالمياً متميزاً بالبيتزا والمعكرونة والريسوتو، ثم الياباني وعلى رأس أطعمته الموصى بها السوشي، فاليوناني المتميز بطبق الجيروس، وبعدهما المطبخ البرتغالي حيث أفضل طعام موصى به هو الميغاس، والمطبخ الصيني الذي أوصله طبق جياوزو الى القائمة.

ويعتمد TasteAtlas على 395,205 تقييمًا (منها 271,819 صالحًا) للأطباق و115,660 تقييمًا (منها 80,863 صالحًا) للمنتجات الغذائية من كل أنحاء العالم. صحيح أنها ليست المرة الأولى التي يرتفع فيها اسم لبنان عالمياً وخاصة في ميدان الطبخ، كيف لا، وهو الشهير بألذّ الأطباق بشهادة نخبة الذواقة منذ عقود طويلة. كما أن فنّ الطعام اللبناني هو مدماك أساسي من مداميك السياحة. فبات وطن الأرز مقصد أشهر الفنانين، السياسيين، المفكرين  وسواهم من المبدعين العالميين الذين أتوا ويأتون للاستمتاع بغنى السفرة اللبنانية التي تذكّرنا دوماً بالأصالة والتفرد.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا