بعد جريمة الأشرفية… دعوة “فورية” من ترزيان

صرح النائب هاكوب ترزيان، اليوم الاثنين، مُعلقاً على جريمة الأشرفية: “أمننا مهتز وأمن المواطنين الأمنين في المنطقة التي يعتبرها الكثيرون المنطقة الأكثر أمانّا في وطننا”.

وأردف، “ليست عائلة الترك التي فقدت شيخها وشفا الله شيختها، هي صاحبة المصاب الأليم، بل كلنا أصبنا بالهول والخطر، أننا نعيش فعلًا في شريعة الغاب. نعيش في دولة تعاني الكثير حتى من أبسط مقومات العيش فيها”.

وتابع، “من هنا دعوة متجددة للقوى الأمنية أن تتحمل مسؤوليتها في الأمن والأمن الإستباقي وعلى بلدية بيروت إعادة نشر فوج حرس مدينة بيروت في الأحياء للسهر على أمن المواطنين وأمن كل المناطق، لنقدم أبسط مقومات الحماية لأهلنا الذين نعدهم دائمًا أننا الى جانبهم ولكن الخطر انتقل من الشارع الى المنازل”.

وختم ترزيان، “وأدعو أصحاب العقارات الذين يؤجرون أملاكهم بطريقة غير قانونية لجنسيات غير لبنانية للتوقف فورًا عن تأجير ممتلكاتهم بسبب الإكتظاظ السكاني بشكل كبير مما يصعّب عمل القوى الأمنية للسيطرة على الوضع”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا