قصة لا تُصدق.. وُلد الأول ميتاً وانتظرت 22 يومًا حتى يولد توأمها الثاني

تعرّضت الأم الشابة كايلي دويل من مانشستر في بريطانيا لتجربة فريدة ومأساوية في ولادة توأمها، ما أثار استياء ودهشة العديد من المسعفين والمجتمع الطبي.

وفي التفاصيل، بعدما أنجبت كايلي توأمها الأول، آرلو، والذي وُلِدَ ميتًا في الأسبوع الثاني والعشرين من الحمل، تعرضت لمرحلة حرجة توقفت فيها انقباضاتها وتركت المسعفين في حيرة بالغة بخصوص حالة التوأم الثاني ومصيره.

ورغم التحذيرات التي وُجِهت لها بأن التوأم الثاني قد يواجه نفس المصير المأساوي، إلا أنه بعد انتظار دام لمدة 22 يومًا، أبصر النور توأمها الثاني، أسترو، بوزن لم يتجاوز الرطلين، ما أضاف طابعًا من الإعجاب والإصرار على الحياة لهذه القصة الاستثنائية.

وتحمل كايلي رقما قياسيا محتملا لأطول فترة لولادة توأم في إنكلترا، وذلك بعد مرور 22 يومًا من الفارق بين ولادة التوأم الأول والثاني. (lbci)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا