استياء في عائلة باسكال سليمان

كتبت “الاخبار”:

تبيّن أن شقيق مسؤول القوات اللبنانية المغدور باسكال سليمان، يعمل في وزارة الأشغال، وهو مقرّب جداً من تيار المردة وخصوصاً الوزير السابق يوسف فنيانوس، وقد بادر إلى التواصل مباشرة بعد الحادثة مع مسؤولين في المردة ومع وزير الأشغال علي حمية، كما أجرى اتصالاً برئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل طلباً للمساعدة.

وتردّد أن استياء يسود أسرة سليمان من التداعيات التي رافقت الحادثة وطريقة تعاطي القوات معها. علماً أن أرملة الراحل لعبت دوراً بارزاً في الحدّ من «الاستثمار السياسي» في الجريمة، كما حصل بعد حادثة الكحالة مع عائلة فادي بجاني التي رفضت أي خطابات سياسية في الكنيسة أو خارجها.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا