جري.مة بشعة.. قتلت جارتها وأطعمتها للكلاب

قطّعت سيدة مصرية جارتها المسنة “إربا إربا”، وألقت أجزاء من جسدها فى الحقول المجاورة للقرية، لتأكلها “كلاب السكك الضالة”، ظنًا منها أنها بذلك تخفي جريمتها، وذلك حسب وسائل إعلام مصرية.

وعلى غير المعتاد لاحظ الجيران غياب السيدة عائشة (65 عامًا) لمدة 3 أيام فى ظروف غامضة، فذهبوا إلى منزلها،وتواصلوا مع عائلتها، و بعدما فشلت كل محاولات العثور عليها، توجهوا إلى قسم الشرطة لتحرير محضر إختفاء.

اللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم، تلقي إخطارًا من العميد أسامة أبو طالب مأمور قسم شرطة مركز شرطة أبشواي، بعثور أحد المزارعين على جثة أعضاء بشرية داخل حقله بنجع كفر عبود، وانتقل مساعد مدير أمن الفيوم لقطاع غرب الفيوم لموقع الحادث، وأشرف على نقل أشلاء السيدة لمشرحة مستشفى أبشواى المركزى.

وانطلق فريق من البحث الجنائى يقوده العميد أحمد خيرى رئيس المباحث الجنائية، وتبين أن الأشلاء لسيدة مسنة تدعى (عائشة محمد صاوى 65 عاماً – ربة منزل)، مقيمة بكفر عبود مركز أبشواى، وأنها متغيبة عن منزلها منذ 3 أيام.

وبتكثيف البحث تبين أن وراء هذه الجريمة، سيدة تدعى، وداد م أ” تبلغ من العمر 51 عاما، تقيم بجوار القتيلة، وتوصلت تحريات المباحث إلى أن “وداد” استدرجت “عائشة”، إلى منطقة مهجورة، لسرقة “قرطها الذهبى”، وقامت بطعنها بسكين، ثم تقطيعها وإلقاء أجزاء من جسدها فى الحقول القريبة من القرية، ظنا منها أنه بالتهام الكلاب الضالة لجسد العجوز أنها بذلك ستُخفي جريمتها.

ولكن الأجهزة الأمنية عثرت على أشلاء القتيلة متناثرة وسط الحقول، وألقت القبض على المتهمة، وأحيلت إلى عبد الرحمن محمد رئيس نيابة ابشواى الذى تولى التحقيق معها. (موقع مصراوي)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا