هلعٌ بين اللبنانيين – كلّ سيارة هي هدف للتفجير

جاء في “الشرق الأوسط”:

باتت القرى والبلدات اللبنانية في المنطقة الحدودية شبه خالية جراء القصف المتواصل والتمشيط المستمر لأحياء البلدات اللبنانية الحدودية، انطلاقاً من المواقع الإسرا.ئيلية القريبة.

وقالت مصادر ميدانية في القطاع الشرقي بجنوب لبنان: «لا تخلو ساعات من دون إطلاق الرصاص أو قذائف المدفعية أو تحليق الطائرات المُسيَّرة»، مضيفةً أن ذلك «فرض قيوداً على الحركة، ودفع معظم السكان لإخلاء منازلهم، خصوصاً أن أي سيارة تتوقف باتت معرَّضة لاستهداف إسرائيلي بصرف النظر عن طبيعة الأشخاص في داخلها، وهو ما حصل مع العائلة التي حضرت إلى ميس الجبل، الأحد، لإخلاء متجر للسمانة تمتلكه، حيث استُهدفت فوراً».

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا