يعقوبيان: لجنة الإعلام والإتصالات وقفت الى جانب زملاء تعرضوا للظلم

 أعلنت عضو لجنة الاعلام والاتصالات النائبة بولا يعقوبيان أنّ “لجنة الاعلام والاتصالات اليوم وقفت الى جانب الزملاء الذين تعرضوا للظلم في قضية التعبير بالرأي”. وقالت يعقوبيان، في تصريح في مجلس النوّاب: “قضية ندى عبد الصمد مع قناة الـ”بي.بي.سي” مهمة والمجلس النيابي وضع يده عليها، وقد بحثت اللجنة في هذا الموضوع في حضور وزير الاعلام. هذه القضية لن تموت، لكي لا يعود هناك استسهال بهذا الشكل، وتوقيف الصحافيين عن العمل بسبب تغريدة”.

وأكّدت يعقوبيان: “إنّ اللجنة ستتابع الموضوع، كذلك تعرضت الزميلة جويل ابو مارون لمضايقات ومعاداة السامية، والتغريدة التي وضعتها ندى هي عن حقوق الشعب الفلسطيني”. من جهتها، قالت عبد الصمد: “ما حصل هو إعادة تغريدة في 7 تشرين الأوّل، وصحيفة الدايلي تلغراف تقول انني خرقت معايير الـ”بي.بي.سي”. إنّ محور الشكوى هو اسرائيلي، وطلب مني التراجع عن مهامي. اعتبرت أنّ ما حصل معي يمس بمهنيتي. رفضنا دعوى الاذاعة لانه صار هناك تشهير بعملي من قبل الـ “بي.بي.سي”.

وأشارت الى أنّ “لجنة الاعلام عرضت للموضوع واستمعت الى ما حصل وما تعرضت له من ملاحقة “على خلفية شكوى إسرائيلية”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا