زوجة تقدم على الانتحار: ما فعلته قبل وفاتها فاجأ الجميع

اتصلت الزوجة المنفصلة عن قسّ في ولاية “ساوث كارولينا” أو كارولينا الجنوبية في أميركا برقم الطوارئ للتأكد من أن السلطات يمكنها تتبع هاتفها إلى منطقة نائية حيث تم العثور عليها جثة الأسبوع الماضي، وفقًا للتسجيلات الصوتية التي تم إصدارها حديثًا

وهددت ميكا ميلر، التي زعمت أن زوجها جون بول أساء إليها، بالانتحار خلال مكالمة هاتفية أجريت في 27 نيسان مع أحد موظفي الطوارئ قبل وفاتها المأساوية. وأُضيفت المكالمة الهاتفية المسجلة على المعلومات التي أصدرها مكتب عمدة مقاطعة روبسون يوم الثلاثاء في محاولة للرد على نظريات المؤامرة المحيطة بوفاتها، بحسب موقع “نيويورك بوست”.

وقالت ميلر، بحسب التسجيل الصوتي الذي قدمه مكتب الشريف: “أنا على وشك قتل نفسي وأريد فقط أن تعرف عائلتي أين تجدني”. وبدأت ميلر المكالمة الهاتفية مع خدمات الطوارئ بسؤالها: “هل أنتم قادرون على تتبع موقع هاتفي؟” قبل أن تذكر أنها كانت في حديقة وطنية. وأكّد مكتب الفحص الطبي في مقاطعة روبسون يوم الاثنين على انتحار ميلر بسبب إصابتها بطلق ناري.

وشدد مكتب الشريف على أن جون بول ميلر وامرأة أخرى يُزعم أنه كان متورطًا معها لم يكونا في الولاية في الليلة السابقة أو في يوم وفاة ميلر. وقالت سلطات إنفاذ القانون إن القس كان حاضرا في حدث رياضي في تشارلستون بولاية “ساوث كارولينا”، في نفس اليوم الذي عثر فيه على زوجته ميتة. ( lbc)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا