بعد معاناة مع المرض.. فنان عربي في ذمة الله

توفي الفنان العراقي، عبدالستار البصري، الأحد، بعد معاناة مع المرض وذلك عن عمر ناهز 77 عاما.

ونعت نقابة الفنانين العراقيين البصري، وهو فنان لعب أدوارا مختلفة في السينما والمسرح والتلفزيون، كما حاز جوائز عدة في مهرجانات عربية مرموقة.

وولد البصري في البصرة عام 1947 وتلقى فيها تعليمه الأساسي قبل أن يتوجه لبغداد للالتحاق بكلية الفنون الجميلة عام 1967، ثم بدأ مشواره الفني خلال السبعينيات.

وبرز البصري في أعمال منها “عالم الست وهيبة” بجزئيه الأول والثاني، و”كبرياء العراق” التي جسد فيها شخصية الشاعر العراقي الراحل محمد مهدي الجواهري، و”رجال الظل” و”مناوي باشا” وغيرها من الأعمال.

وكان البصري دخل المستشفى خلال مارس الماضي في أعقاب تعرضه لجلطة دماغية، مما استدعى دخوله العناية الفائقة، حسبما ذكرت وسائل إعلام محلية.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا