الدفاع المدني يعرض تفاصيل البحث عن الغرقى على مدار أيام

صدر عن المديرية العامة للدفاع المدني، اليوم الأربعاء، بيان جاء فيه: “تعلن المديرية عن انتهاء عمليات البحث عن المراهق الذي كان لا يزال مجهول المصير بعد أن فقد ورفيقه أثناء ممارسة هواية السباحة منذ الأحد الماضي مقابل شاطئ جبيل، إذ تم العثور على الجثة من قبل الجيش اللبناني مقابل شاطئ المدفون”.

وأضاف البسيان، “وكان عناصر وحدة الإنقاذ البحري والمراكز البرية في الدفاع المدني، بالإشتراك مع مغاوير البحر والقوات الجوية في الجيش اللبناني، قد باشروا عمليات البحث والمسح الميداني الشامل منذ لحظة ورود البلاغ إلى غرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني، بإشراف المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار ومتابعة حثيثة من وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي”.

وتابع، “حيث تضافرت جهود عناصر الدفاع المدني بالاستعانة بمسيرات drones ومغاوير البحر وطوافات القوات الجوية في الجيش اللبناني، واستمرت عمليات البحث على مدار ساعات الليل والنهار في محاولة للعثور على المراهقين اللذين فقدا اثناء ممارسة رياضة السباحة مع ستة من رفاقهم مقابل شاطئ جبيل وقد نجا خمسة منهم فيما نقل أحدهم إلى مستشفى سيدة ماريتيم في جبيل حيث فارق الحياة، كما نقل العناصر مواطناً إلى المستشفى عينه حيث كان يحاول تقديم المساعدة للغرقى ما عرضه لخطر الغرق بدوره، وقد غادر المستشفى في اليوم التالي بعد أن تماثل للشفاء”.

وأردف البيان، “وقد تم العثور على المفقود الأول ظهر يوم الثلاثاء فيما تم التوصل إلى العثور على جثة الأخير قبل قليل، وتسلمها العناصر من ثكنة مغاوير البحر في عمشيت وعملوا على نقلها الى مستشفى سيدة ماريتيم”.

وختم، “وبالتالي تعلن المديرية العامة للدفاع المدني انتهاء عمليات البحث عن المفقودين، وتشدد على المواطنين والمقيمين لجهة ضرورة التقيد بإرشادات السلامة العامة لا سيّما بعد أن تكررت حوادث الغرق في الآونة الأخيرة ممَّ يستدعي اتخاذ أعلى تدابير الحيطة والحذر عند ارتياد الشاطىء بسبب ارتفاع الأمواج وسرعة التيارات المائية وتحذر من الإندفاع لإنقاذ غريق دون اكتساب الخبرة المطلوبة للتدخل في حالات مماثلة ما قد يعرّض حياة من يحاول تقديم المساعدة للخطر، وتذكر بضرورة الاتصال بغرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني على الرقم 125 للتبليغ عن أي طارئ”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا