“متاعب بسبب الفراغ”… وزير العدل يدعو إلى تعديل الدستور

صرح وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال هنري خوري، اليوم الأحد، “ما حصل في مجلس الوزراء هو مناقشات حول الوفد الذي سيذهب الى سوريا ولم يصدر أي قرار رسمي بشأن هذا الأمر”. وأردف خوري في حديث لـ “الجديد”، “أوروبا هي هدف النازح ولبنان ليس الا بلد عبور”.

وتابع، “موقف أوروبا واضح بشأن بقاء النازحين السوريين ولكن هذا لا يمنع الحكومة اللبنانية من الإصرار على موقفها”. وأشار خوري الى أن “التمدّد السوري يهدّد وجود الدولة اللبنانية وأنا أدعو لتطبيق القانون لأنه الطريق الوحيد الذي يوصلنا الى الحلّ”. واستكمل، “تركيا ليست على تواصل مع سوريا مع ذلك هي “تتصرّف” بشأن ملف النزوح السوري وكلامي هذا لا يعني عدم التواصل مع الدولة السورية”.

وأضاف خوري، “لا يمكن أن أغيّر مسار القانون والحق وكل الإرتكابات التي حصلت من قبل إسرائيل على أراضي لبنان يجب أن تُحاسب عليها”. ولفت الى أن “إستمرار الفراغ الرئاسي يشكل متاعب كثيرة وبرأي يجب أن يُعدّل الدستور ليبقى رئيس الجمهورية حتى إنتخاب رئيس آخر وهذا ما يشكل عملية تسريع للإنتخاب”.