كانت تتردد على المنزل في غيابها.. شخص يطلق زوجته ليتزوج اختها

في واقعة ولا أغرب، تشبه العلاقات المسمومة في المسلسلات، أقدم موظف على طلاق زوجته غيابيا بعد زواج دام 12 عاما، ليتزوج من أختها
وقالت المحامية نهى الجندي إن موكلتها “علا. ف” 38 عاما، فوجئت بخيانة زوجها لها مع أختها، حيث كانا على علاقة لمدة أربع سنوات كاملة دون أن تدري، وكان زوجها يقابل أختها غير الشقيقة “رشا.ف” 28 عاما في شقتها، كما علمت أيضا من الجيران أن أختها كانت تتردد على المنزل في غيابها وفي وجود الزوج.
وبعد أن قاما بخيانتها طوال هذه السنوات، وبعد زواج دام 12 عاما أسفر عن 3 أطفال، أقدم الزوج على تطليق زوجته ليتزوج أختها.
وقالت المحامية إن موكلتها تعيش صدمة كبيرة فلم تكن تتخيل أن يتم خيانتها من أقرب شخصين لها، وأن الزوجة ومن هول ما حدث أصيبت بمرض السكري بعد تلقيها لهذه الصدمة مباشرة.
وروت الزوجة أن أختها كانت مريضة وكانت هي التي تقوم برعايتها، وأنها دفعت مبلغا كبيرا من المال نظير عملية جراحية لأختها التي قامت بخيانتها، ليكون هذا المصير المؤلم من نصيبها في نهاية المطاف.

ولأن الشرع والقانون يمنع الجمع بين أختين، كان لزاما على الزوج انتظار انتهاء عدة زوجته ليتزوج من أختها، وهو ما أقدم عليه الزوج بالفعل.
وأكدت المحامية نهى الجندي أن الزوج يمتنع عن سداد مستحقات طليقته وأطفالها، ما دفع موكلتها لرفع عدد من الدعاوى أمام محكمة الأسرة في الهرم والتي لا تزال تنظر ولم يتم الحكم فيها بعد. (العربية)