بسبب الكلاب.. شركة أميركية مُلزمة بدفع أكبر غرامة في تاريخ البلاد

تواجه شركة “إنفيغو” لتربية الكلاب لأغراض الاختبارات الطبية حكم دفع غرامة تتعدى 35 مليون$، بعد إنقاذ نحو 4 آلاف كلب من المجمع الصناعي الخاص بها في ولاية فيرجينيا عام 2022.
وجاءت الغرامة الأكبر في تاريخ البلاد، بموجب قانون حماية حقوق الحيوانات، ضد شركة “إنفيغو”.
وقال المدعي العام للولاية كريستوفر كافاناه في بيان “إنفيغو دعمت ثقافة استثمارية اعتمدت على الربح دون مراعاة القانون”.
وأضاف “هذا التوجه القاسي أدى إلى معاملة غير إنسانية للحيوانات وتلويث مصادر المياه الخاصة بنا”.

وأعلنت شركة “إينوتيف” الشركة الأم لشركة “إنفيغو” استعدادها لدفع الغرامة، كما وافقت أيضا على التعهد بعدم تربية الكلاب مرة أخرى لمدة 5 سنوات.
وقالت الشركة في بيان إنها بارتكاب الجرائم التي أدينت بسببها “وبعدم توفير الظروف والبنية التحتية المناسبة وعدم تعيين الموظفين الملائمين وقعنا في تقصير وانتهكنا المعايير المطلوبة لرعاية الحيوانات ونعتذر للجميع عن الإيذاء الذي سببناه”.
وعثرت سلطات التحقيق على عدد من الكلاب التي تم قتلها بدلا من تقديم الرعاية الطبية لها، ومساعدتها على التعافي من أمراض بيطرية بسيطة. (الإمارات اليوم)