فضيحة قد تضرب علاقة لبنان بالجزائر.. توقيف “اعتباطي” لرجل اعمال جزائري

يبدو ان رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي يمعن في تعلية مصالحه الخاصة ليس على حساب البلد فقط بل على حساب القانون والحق. وهذه المرة الضحية ليست لبنانية ولكن نتائج خضوع ميقاتي للفرنسيين ومصالحه الفرنسية قد تضرب علاقة لبنان العربية.

هذه المرة، تشهد قضية في الكواليس تواطؤا بين ميقاتي والحكومة الفرنسية، بحق رجل أعمال جزائري لا يزال موقوفا إعتباطيا في لبنان، وهو مهدّد بأن يسلّم الى فرنسا من دون أي وجه حق.

في تفاصيل القضية، رجل اعمال جزائري يدعى عبد الكريم طويل، مولود في فرنسا من والدين جزائريين، ويحمل الجنسية الفرنسية بالاضافة الى جنسيته الاساسية الجزائرية؛ غادر فرنسا في العام 2017 واستقر في دولة الامارات العربية في امارة دبي حيث مكانَ عمله حاليا ومكان اقامته مع زوجته واطفاله الثلاثة، حيث عمل في تجارة السيارات حتى صار من التجار الكبار في هذه السوق وقد حاز على اقامة ذهبية فيها.

المصدر: VDLNEWS