البعريني: حريصون على نبذ الفتنة

شدد عضو تكتل “الإعتدال الوطني” النائب وليد البعريني من بلدة مشمش العكارية، على الإنتماء لعكار ولكل العائلات، وقال: “نيتي الوحيدة من خلال خوضي الإنتخابات النيابية ولا أزال، أن أعمل بصدق مع كل الناس”. وأضاف خلال لقاء موسع على شرفه في دارة رئيس البلدية السابق حنظل قمرالدين: “ليس عندي لونين أو شكلين، ولا أنظر إلى السياسة على أنها فن الكذب كما يحاول البعض أن يروج، بل أنظر لها وأتصرف حيالها بصدق مع الناس، لأن كل من كذب على الناس لم يكمل مشواره السياسي.”

وتابع: “جندت نفسي ليلا نهارا للوقوف إلى جانب أهلي، وجاءت انتخابات الـ 2018 فحصدنا فيها ثقة المحبين، بالرغم من الهجمة الرهيبة ضدنا، وذلك بفضل الله وأصحاب الوعي من هذه المنطقة، فمرت الإنتخابات بأحسن ما يكون”.

ولفت البعريني إلى أنه وبعد الإنتخابات الأخيرة في العام 2022 مباشرة قلنا “إن نتائجها أصبحت وراءنا وكلنا حرص على نبذ الفتنة وأي شرخ قد يحصل بين القرى والبلدات. وهذا ما نعمل عليه طوال مسيرتنا، وهذا ما أعد به كل إخوتي في مشمش كما في كل البلدات، وأهلنا في عائلتي “قمرالدين – بدرة” بالتحديد التي لا أنسى المواقف والمسيرة التي جمعتنا سويا، والتي ستبقى ولن تتغير ولن نتغير معهم”.