حفل موسيقي تحول الى مأساة.. قتلى وجرحى سقطوا من الطابق الثالث

لقي شخصان على الأقل حتفهما بشكل مأساوي وأصيب 15 آخرون بعد تحطم شرفة زجاجية داخل ملهى ليلي في المكسيك وفي التفاصيل، سقط العديد من الضحايا من ارتفاع 40 قدمًا تقريبًا، عندما انهار جزء من الحاجز المؤدي إلى المكان في الطابق الثالث. وكان رواد الحفل ينتظرون في نادي ريتش في سان لويس بوتوسي لمشاهدة حفل موسيقي لكيفن مورينو – وهو فنان مكسيكي معروف – عندما وقعت المأساة.

وقيل إن خمسة من أصل 16 شخصًا أصيبوا بجروح خطيرة. وقال خورخي هيرنانديز، مسؤول دار البلدية، إنه لم يُسمح للملهى الليلي بإقامة حفل موسيقي. وأضاف: “إن الحضور المستمر وغير المنضبط للأشخاص الذين يحضرون هذا الحدث تسبب في انهيار أحد حواجز الطابق الثالث من هذا المبنى تحت الضغط وأدى إلى هذه المأساة التي أودت بحياة شخصين”.

وبعد وقت قصير من وقوع المأساة، أغلقت السلطات الملهى الليلي وطوّقت المنطقة لإجراء تحقيق جار الآن.

( lbc)