تاريخ هذا اللص حافل بالسرقات ومداهمة المنازل بحثا عن المجوهرات… ومهنته الحالية صادمة

تحدث لص محترف، سبق أن قام بسرقة ومداهمة أكثر من 20 ألف منزل، عن قيامه الآن بمساعدة الشرطة من خلال تدريسه الظباط علم الجريمة كاشفا لهم عن حيله القديمة التي ستساعدهم في منع حدوث الجرائم في المستقبل.
وفي التفاصيل، بدأ داريل كينيدي الستيني، بسرقة المنازل عندما كان في التاسعة من عمره فقط، وقال إنه يسير الآن على الطريق الصحيح بعد 41 عامًا من استهداف الأثرياء والمشاهير، حيث كان يسرق الالماس والمجوهرات.

وقضى كينيدي خمس سنوات في السجن لارتكابه سلسلة من 140 عملية سطو ذات قيمة عالية في شيشاير، قبل إطلاق سراحه عام 2019.
وتعاقد كينيدي مع عدد من الجامعات، بما في ذلك جامعة سالفورد وجامعة كمبريا، لإلقاء محاضرات للمساعدة في تنمية وتعليم جيل من رجال الشرطة حول كيفية القبض على اللصوص.
وتحدث كينيدي عن كيفية تعليمه الطلاب قواعده الذهبية من ماضيه الحافل بالسرقات، وكيفية تجنب المنازل المكشوفة جدا، والبحث عن إطارات النوافذ منخفضة الجودة، والتوجه مباشرة إلى غرفة النوم الرئيسية حيث تتواجد المجوهرات دائمًا.

وقد قام كينيدي حتى الآن بتدريس أكثر من 1000 ضابط شرطة متدرب وطلاب علم الجريمة في شمال إنكلترا.