حدث استثنائي.. كلب ينقذ صاحبه بعد حادث سير “مُميت” فما قصته؟

في حادث استثنائي، تمكن كلب من فصيلة ويبيت، من إنقاذ صاحبه من موت شبه محتم، بعد أن ركض لأكثر من 6 كيلومترات عبر غابة بحثا عن المساعدة إثر حادث سير، وذلك بعد أن فقد رجل يدعى براندون غاريت، السيطرة على سيارته عند أحد المنحنيات، لتقع مركبته أسفل واد كثيف الأشجار، وليصاب مع كلابه بالعديد من الجروح والكسور. ووفقا لتصريحات شقيق الرجل، تيري غاريت، فإن أخاه زحف مسافة 100 ياردة (حوالي 91 مترا) من شاحنته، وقضى الليل بالقرب من جدول صغير في الوادي.

وأوضح غاريت أن أحد الكلاب، ويدعى “بلو”، ركض تلك المسافة الطويلة رغم وجود إصابة بجسمه، ليصل إلى مكان التخييم حيث أدرك وقتها الصديق أن مكروها ألم بصاحبه، ليطلب العون من الشرطة التي أطلقت حملة بحث مكثفة ليلا وفي صباح اليوم التالي. وفي صباح اليوم التالي، عثرت الشرطة على الرجل وكلابه.

وما جعل تيري شبه متيقن من هلاك أخيه أن الجو كان ممطرا وباردا خلال الليل، لافتا إلى أن الوادي كان شديد الانحدار، مما اضطر رجال الشرطة للاستعانة بمعدات قبل أن يباشروا في تمهيد الطريق من خلال بعض قطع الأشجار والنباتات إلى أن وصلوا إلى براندون وهو في حالة صعبة. وتم رفع براندون باستخدام حبال ممتدة من مكان الإصابة إلى أعلى الوادي، بعد أن وُضع على لوح خشبي، وعقبها نقلته مروحية إلى مستشفى قريب لعلاجه من إصاباته. (الحرة)