بلقيس: إليسا رقم واحد عربيًّا

حلَّت الفنانة بلقيس فتحي، ضيفة على برنامج “رشيد شو”، الذي يستضيفه الإعلامي رشيد العلالي، وتطرقت فيه للحديث عن حبها للمغرب، وخلافاتها مع زملائها، والعديد من الأمور الأخرى.

خلافها مع سيف نبيل

وخلال فقرة Joker، سُئلت بلقيس عن حقيقة خلافها مع زميلها الفنان العراقي سيف نبيل، بعد تعاونهما في أغنية “ممكن تدخل قلبي”، لتنفي وجود أي خلاف بينهما، قائلة: لا صحة لهذا الكلام نهائيًّا، وتجمعني به علاقة جيدة جدًّا، لا خلاف بيننا، والنجاح كان مشتركًا، والأغنية حققت نجاحًا كبيرًا في وقتها”.

مع عبدالله بالخير

أما بشأن خلافها مع الفنان عبدالله بالخير، بسبب انتقاده مشاركتها في افتتاح كأس آسيا، لفتت إلى أن تصريحاته أزعجتها في وقتها، لكنها تجاهلت الموضوع احترامًا لسنه، خاصة أنه بعمر والدها.

مع أحلام

ونفت بلقيس أي خلاف يجمعها بالفنانة الإماراتية أحلام الشامسي، مشددةً على أن علاقتهما جيدة جدًّا، وقد تقابلتا مؤخرًا في أحد الأفراح بإمارة دبي.

إليسا رقم واحد عربيًّا

وخلال الحوار، طلب رشيد من بلقيس، اختيار الفنانة التي ترى أنها رقم واحد عربيًّا في الغناء، ليقع اختيارها على الفنانة اللبنانية إليسا. وقالت: بحسب الأرقام والنجاح الملموس على أرض الواقع والاستماع. إليسا هي رقم 1.

بلقيس فتحي تشيد بوالدها

وخلال اللقاء، أشادت بلقيس بوالدها، لافتةً إلى أنه زرع فيها العديد من الخصال الجميلة، فهو سبب وقوفها على قدميها إلى الآن في زمن قلت فيه الأخلاقيات، وخصوصًا أخلاقيات المهنة، لذلك قرر أن ينأى بنفسه عن القيل والقال، والفساد الفني بنسبة 90%، وهو ما ورثته منه.

وأشارت إلى أنه نصحها بالتركيز على عملها وفنها، والابتعاد عن المهاترات اللا أخلاقية في الوسط الفني، كما زرع فيها العزة والكرامة، وألّا تخفض رأسها لأي شخص داخل أو خارج الوسط الفني. وأهدت بلقيس نجاحها لوالدها، قائلة: النجاح الذي أنا فيه، والموهبة أهديها لك أنت، لأنك زرعتهما فيّ”.

بكاء بلقيس

وبكت بلقيس لدى عرض مقطع فيديو لوالدها، خلال حديثه عنها برأيه فيها، إذ قال إنه اكتشف موهبتها بعمر السابعة، وقد تنبأ بشهرتها ونجوميتها؛ لأنها عملت جاهدةً على تطوير موهبتها، فهي قادرة على غناء جميع ألوان الموسيقى، كما إنها تعلم هدفها الأساسي.

وبعد انتهاء الفيديو، مسحت بلقيس دموعها، مؤكدةً حبها له، مشيرة إلى أنه كان سندها منذ البدايات، كما إنها تأخذ بنصائحه، إذ لا تتخذ أي قرار دون موافقته ونصيحته. ولفتت إلى أن والدها نصحها بتقديم اللون المغربي، لأنه له سوق كبير وواسع، وطلب منها أن تكون أمينة معه.

وكشفت الفنانة أن حبها للمغرب منبثق عن حب والديها لهذا البلد الثقافي والتراثي، قائلة: الوالدان ديالي هما سبب حبي للمغرب. والدي كان ديما يزور المغرب، وكان ديما منين يرجع إلى الدار يقول لنا، إن المغرب بلد عميق ثقافي وتراثي، وكل منطقة في المغرب تختلف عن الأخرى.