البيت الأبيض: لا صحة لما ورد في تقرير نيويورك تايمز

نفى البيت الأبيض، اليوم الاربعاء، “صحة ما ورد في تقرير نيويورك تايمز بشأن دراسة بايدن ما إذا كان سيستمر بالسباق الرئاسي”.

وكانت قد أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مصدر مطلع، بأن الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغ أحد مناصريه الرئيسيين أنه يدرس ما إذا كان سيستمر في السباق الرئاسي.

وذكرت الصحيفة أن “بايدن أبلغ مناصرا له أنه قد لا يستطيع إنقاذ ترشحه إذا لم يقنع الناخبين بقدرته بعد أدائه الضعيف بالمناظرة”.

وكان قد عزا الرئيس الأميركي سبب سوء أدائه في المناظرة التي جرت الخميس بينه وبين منافسه الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المقبلة دونالد ترامب إلى الإرهاق الناجم عن سفراته الدولية الأخيرة، مشدّداً على أنّ “هذا ليس عذراً، بل تفسير”.

واعتبر بايدن خلال اجتماع مع متبرّعين ديمقراطيين قرب واشنطن أنّه “لم يكن أمراً ذكياً جداً أن أكون قد سافرتُ حول العالم مرّات عدّة… قبل وقت قصير من المناظرة”.

وأضاف “لم أستمع لتوجيهات طاقمي بشأن أخذ قسط من الراحة قبلها، وبعدها كدت أغفو على المسرح”.