تشويش في الضاحية وحظر مسيّرات… ماذا يجري؟

شكا مواطنون يقيمون في الضاحية الجنوبية لبيروت من عمليات تشويش مجهولة المصدر لافتة اليوم السبت، بالإضافة إلى مشكلات في الاتصالات مما يعطل نظام “جي بي أس” في المنطقة.

ومن الملاحظ أن عمليات التشويش تتصاعد مع تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي في أجواء العاصمة بيروت مروراً الى الساحل والجنوب.

وكان صدر عن المديريّة العامة لقوى الأمن الدّاخلي أمس حظر إطلاق طائرات التّدريب والمسيّرات (Drones)، على اختلاف أنواعها في سماء الضّاحية.

ومنذ بدء التصعيد على حدود لبنان الجنوبية بالتوازي مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، يلحظ سكان في بيروت، اضطرابًا في عمل الخرائط الإلكترونية على غرار غوغل المستخدم على نطاق واسع. ففي أحيان عدة، عند فتح خريطة غوغل يظهر الشخص على أنه في مطار بيروت حتى لو لم يكن هناك. ووفق وكالة الأنباء الفرنسية، يتعدى التشويش بيروت إلى جزيرة قبرص المجاورة حيث وجدت صحافية تابعة للوكالة نفسها على الخريطة في مطار بيروت، بينما كانت في مدينة لارنكا الساحلية.