العالم ينتظر الكسوف القادم.. هل سنغرق بالظلام لـ3 أيام؟

بينما تستعدّ أميركا الشماليّة لكسوف كليّ للشمس في الثامن من نيسان المقبل، زعمت بعض المنشورات أن الكسوف “سيحوّل النهار إلى ليل”، وأن العالم كلّه سيشاهد الكسوف في “هذا اليوم التاريخي”.

فقد تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل بلغات عدّة حول العالم ادّعاءات مغلوطة حول هذا الكسوف المرتقب، منها أنّه سيستغرق ثلاثة أيام تغرق فيها الأرض في ظلام دامس.

وحصدت هذه المنشورات آلاف المشاركات والتفاعلات على مواقع التواصل بلغات عدّة حول العالم، لكنها تضمنت معلومات غير صحيحة على الإطلاق وأخرى مبالغ فيها.

فالكسوف سيُشاهد في أميركيا الشمالية، مروراً بالمكسيك والولايات المتّحدة وكندا فقط، وفقاً لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، ولن يعم بالتالي الظلام كلّ كوكب الأرض.

من جهة أخرى، لن “يُحوّل الظلام أشعّة الشمس إلى ليل” مثلما ادّعت المنشورات، بحسب العلماء.

وفي السياق، أكد روبرت سيمكو، مدير معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والفيزياء الفلكيّة وأبحاث الفضاء أن “السماء لن تتحوّل إلى اللون الأسود”.

كما أضاف قائلا “سيحجب القمر قرص الشمس أثناء الكسوف، لكن الضوء لن يختفي تماماً، سيكون الحال أشبه بلحظة غروب في وسط النهار”، حسب ما نقلت فرانس برس.(العربية)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا