حالة مرضية نادرة في سوريا

أعلن أطباء من العاصمة السورية دمشق، عن رصدهم لحالة مرض نادر جدًّا على مستوى العالم، تمّ اكتشافها لدى إمرأة سورية في الـ20 من عمرها.

وأعلنت إدارة مشفى المجتهد في دمشق تسجيل إصابة بمرض نادر، متلازمة تفعيل البالعات، حيث جرى تشخيصها وعلاجها، مؤكدةً أنها الحالة الـ4 من نوعها على مستوى العالم.

وقال مدير مشفى المجتهد أحمد عباس إن “فريقًا طبيًا من شعبة أمراض المفاصل والروماتيزم، تمكن من علاج حالة نادرة لمريضة تبلغ من العمر 26 سنة راجعت المستشفى بعد تشخيصها بداء ستيل، وهو أحد الأنواع النادرة من مرض التهاب المفاصل”.

وظهرت على المصابة أعراض حمى ذروية بلغت 40 درجة مئوية مستمرة لأكثر من أسبوع، وطفح جلدي، وصفي غير حاك، والتهاب مفاصل مستمر لأكثر من أسبوعين، وألم بلعوم مع معايير ثانوية داعمة بما فيها ضخامة عقد لمفية، وارتفاع بقيم الخمائر الكبدية.

واستمر تشخيص الحالة قرابة 8 أشهر،  حيث أسهم التشخيص المبكر بإنقاذ حياة المريضة، لأن هذا النوع من المرض يؤدي إلى نقص المناعة وحدوث التهابات شديدة تؤدي للوفاة.

ومتلازمة تفعيل البالعات هي “اختلاط جهازي خطير مهدد للحياة، ممكن أن يحدث لأسباب عديدة تتضمن الأمراض الإلتهابية وأمراض المناعة الذاتية، وخاصةً لدى مرضى داء ستيل، وهي تكاثر وتنشيط غير مضبوط للبالعات يؤدي لعاصفة سايتوكينات وفشل أعضاء متعدد.

وأوضحت إستشارية أمراض الروماتيزم والمناعة ورئيس شعبة أمراض الجهاز الحركي وداد عاجي أنه وخلال مراجعة المريضة شعبة المفاصل تبيّن لديها فرفريات غير مجسوسة منتشرة على الطرفين السفليين، وأسفل البطن مع نزف، وانسلاخ مخاطيات، مع حمى مستمرة 39 درجة مع ضخامة كبدية خفيفة، وضخامة عقد لمفية ومخبريات توثق تشخيص متلازمة تفعيل البالعات، ليلاحظ تطور في حالة المريضة بعد جرعة وحيدة من الميتوتركسات، أعراض وصفية لمتلازمة تفعيل البالعات.

وأشارت إلى أنه وضعت المريضة على علاج ميتوتركسات جرعة 4 حبات/ أسبوعيًا، ومن خلال العلاج بدأ الفريق الطبي بتدبيرها وعلاجها ومتابعتها بشكل دقيق بداية بالعلاج الهجومي بالستيروئيدات، حتى بدأت علامات التحسن بالظهور والإستمرار بعد ذلك بالعلاج المناعي وصولًا لهجوع للمرض منذ أكثر من سنة وإلى الآن.

ونوّهت عاجي بأن متلازمة تفعيل البالعات هي اختلاط جهازي خطير مهدد للحياة، ممكن أن يحدث لأسباب عديدة تتضمن الأمراض الالتهابية وأمراض المناعة الذاتية، وخاصةً لدى مرضى داء ستيل، وهي تكاثر وتنشيط غير مضبوط للبالعات يؤدي لعاصفة سايتوكينات وفشل أعضاء متعدد.

وأضافت أنه وفي هذه الحالة وانطلاقًا من أهمية التعليم المستمر تمّت مناقشة دور الميتوتركسات بجرعة وحيدة كعامل محفز محتمل لمتلازمة تفعيل البالعات.

وذكر تورطه بإحداثها في 3 حالات بالأدب الطبي على أن تكون هذه الحالة 4 عالميًا.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا