هذا ما كشفه الكرملين حول التحقيق في هجوم كروكوس

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، دميتري بيسكوف، اليوم الاثنين، أن “الأجهزة الخاصة الروسية تعمل بشكل مستقل على الهجوم الإرهابي في كروكوس، ولا يوجد حديث عن أي مساعدة من دول أخرى”.

وأجاب بيسكوف، ردا على سؤال عما إذا كانت الدول الغربية، التي سبق أن حذرت من هجمات إرهابية محتملة في موسكو، قد قدمت أي معلومات بشأن الهجوم الإرهابي على قاعة “كروكوس”، وما إذا كانت روسيا بحاجة الآن إلى مثل هذه المساعدة أو ما إذا كانت الخدمات الخاصة الروسية تتعامل معها على أي حال، قائلا: “خدماتنا تعمل بشكل مستقل، ولا يوجد حديث عن أي مساعدة هنا الآن”.

وقال بيسكوف للصحفيين، ردا على سؤال حول هوية المعتقلين السبعة الآخرين: “التحقيق جارٍ ومن الخطأ للغاية أن تدلي الإدارة الرئاسية بأي تعليقات أثناء التحقيق. لن نفعل هذا”.

وأشار بيسكوف إلى أن الكرملين لا يشارك حاليا في النقاش حول إلغاء وقف عقوبة الإعدام في روسيا.

وأضاف بيسكوف: “هناك الكثير من الأشياء العاطفية والهستيرية والاستفزازية على الإنترنت الآن، ومن الواضح أن هذه المأساة البشعة تثير الكثير من المشاعر، ولكن لسوء الحظ، يُظهر عالمنا أنه لا توجد مدينة واحدة أو دولة واحدة محصنة بشكل كامل من خطر الإرهاب”.

وأجاب بيسكوف، عندما سئل عما إذا كان الكرملين قد تم تزويده بمعلومات استخبارية محددة من وكالات الاستخبارات الأميركية بشأن الهجوم الإرهابي المخطط له، قائلا: “لا يتم تقديم المعلومات الاستخبارية إلى الكرملين أبدًا، يتم تقديمها من خلال قنوات لأجهزة الاستخبارات، من جهاز استخبارات إلى جهاز استخبارات. لذلك، تنتمي هذه المعلومات إلى فئة المعلومات الحساسة، التي لا يتم الكشف عنها بالطبع”.

 

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا