بعد الخطأ الذي تسبب في سحب 40 مليون دولار.. هل استعاد البنك أمواله؟

قال أكبر بنك في إثيوبيا إنه استعاد ما يقرب من 80% من الأموال التي فقدها خلال ما يقول إنه خلل في نظامه سمح للعملاء بسحب أموال أكثر مما كان في حساباتهم

وقال آبي سانو رئيس “بنك إثيوبيا التجاري” للصحفيين يوم الثلاثاء، إن حوالي 14 مليون دولار سحبت أو تم تحويلها رقميا خلال العطل.
وذكر آبي سانو أن قيمة التحويلات تراوحت بين 9 سنتات إلى 5350 دولارا.
وكان المبلغ الذي أعلن عن خسارته في البداية 40 مليون دولار.
وأعاد نحو 15 ألف شخص طوعا الأموال التي “أخذت بشكل غير قانوني،” وفق ما قاله البنك في بيان.

وصرح آبي سانو بأن “إجمالي المبلغ المتبقي ليس كبيرا بالنسبة للبنك، لكن إن لم يسترد هذا المال بالكامل، فهذا يبعث برسالة خاطئة“.
وأكد أنه إذا لم يرد الأفراد الأموال للبنك طوعا فسيتم رفع الأمر إلى الهيئة القانونية من خلال القيام بالمهام اللازمة وفقا للتوجيهات التي حددها البنك سابقا.
وأشار البنك إلى أن 567 شخصا لم يردوا بعد الأموال التي لا تخصهم، والثلاثاء نشر أسماءهم وبيانات حساباتهم على الانترنت في محاولة على ما يبدو لفضحهم والضغط عليهم لإعادة الأموال. (روسيا اليوم)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا