نادين نجيم في ورطة

تتسارع الأحداث في مسلسل “2024” بوتيرة كبيرة، وتتصاعد بشكل مشوق، بعد نجاح النقيب “سما” الشخصية التي تؤديها الفنانة اللبنانية، نادين نسيب نجيم في إنقاذ رئيس المافيا من المستشفى.

ي الحلقة الثالثة من العمل الدرامي، تنجح النقيب “سما” في إنقاذ رئيس المافيا “ناظم الديب” من المستشفى حيث يخضع لحراسة من الشرطة.

وتستطيع “سما” بخبرتها القتالية اقتحام المكان، متأملة أن تتم مقايضته على ابنتها “ميرا” التي اختطفت على يد عصابة “لؤي” الشخصية التي يقدمها الفنان محمد الأحمد، بمساعدة “رسمية”، الشخصية التي تؤديها الفنانة كارمن لبس.

بمشاهد مكثفة من التشويق والأكشن، تنجح “سما” في إخراج “ناظم” من المستشفى ووضعه في مركبة الإسعاف للتوجه نحو ابنه “لؤي” الذي ينتظر عملية التبادل، والده مقابل “ميرا”.

 يتنفس المشاهد الصعداء بعد نجاح “سما” في مهمتها، قبل أن يفاجأ “لؤي” بوفاة والده في سيارة الإسعاف جراء تدهور وضعه الصحي، وتنقلب الأحداث، وتبدأ الأولى بالتساؤل حول كيفية إنقاذ ابنتها في ظل وفاة ناظم.

على الضفة نفسها، تتم عملية التسليم في وقتها، بينما تبدأ الشرطة بجمع دلائل تهريب “ناظم”، في هذه اللحظة يتم الإفراج عن جثته و”ميرا” لكن “لؤي” فوجئ بمقتل والده.

 وخلال أحداث الحلقة، تبدأ عملية اشتباك بالرصاص بين الطرفين، ويطلب “لؤي” من “رسمية” قتل “ميرا” انتقاماً من الذي حصل، ويتصاعد التوتر عندما تبدأ “رسمية” بتنفيذ المهام وإطلاق الرصاص على “ميرا”.

في السياق نفسه، تنتهي عملية الاشتباك بإطلاق الرصاص وقتل مرافقي “لؤي”، بينما تستطيع “سما” الهروب والعودة إلى منزلها، وتتذكر لحظاتها الجميلة مع ابنتها “ميرا”.

وتنتهي الحلقة بطرح التساؤلات هل قتلت “ميرا” أم أنها ستأخذها “رسمية” لتربيها؟، في حين تتعذب “سما” بعيداً عن ابنتها، لدرجة أنها تحاول الانتحار بالمسدس.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا