أوّلها لبنان.. 4 بلدان قد تهاجم إسرائيل

تحدّث المراسل العسكري لموقع “واللا” الإسرائيليّ أمير بوخبوط عن المناورة العسكرية المفاجئة التي نفذها الجيش الإسرائيلي مؤخراً عند الحدود مع لبنان، وذلك بهدف تحسين جاهزية القوات العسكرية للقتال في الساحة الشمالية.
وقال بوخبوط إنّ المناورة أجرت إستعدادات لسيناريو يجري حالياً ويتمثل بهجمات تتلقاها إسرائيل من خلال إطلاق صواريخ وطائرات من دون طيار من ساحات عدد من البلدان بما في ذلك لبنان، العراق، اليمن وسوريا، إلى جانب محاولات لإختراق حدودها”.
بدوره، تطرّق المراسل العسكريّ الإسرائيليّ يوسي يهوشوع إلى الحرب الدائرة بين “حزب الله” وإسرائيل، متحدثاً عن سلسلة المعطيات الميدانية المرتبطة بالمعركة الحالية.
وفي تصريحٍ له عبر إذاعة “103 FM” وترجمهُ “لبنان24”، قال يهوشوع: “حالياً، هناك 4000 مستوطن بقوا في كريات شمونة من أصل 24 ألفاً. بعد حادثة قصف حزب الله تلك المستوطنة مؤخراً، فإنّ عدد الذين سيبقون هناك سيتراجع. في المقابل، فإنَّ الجيش الإسرائيلي تمكَّن حتى الآن من إبعاد قوات الرضوان إلى مسافة 5 كيلومترات بعيداً عن الحدود بين لبنان وإسرائيل. كذلك، هناك عدد لا بأس فيه من القتلى في صفوف الحزب، بما في ذلك قائد قوة الرضوان وهذا إنجازٌ مهم في القتال”.
واعتبر يهوشوع أنّ الجيش الإسرائيلي استعاد “حرية العمليات الجوية في لبنان”، وقال: “هذه الأيام مهمة بالنسبة لنا من أجل جمع المعلومات الاستخبارية. حالياً، كل طرف يقول إنه لا يريد الحرب، لكن علينا أن نكون حذرين حتى لا ننجر إليها لأنه لدينا جبهة ما زالت مفتوحة في غزة”.
وأوضح المحلل العسكري أيضاً أنّ إسرائيل تتعامل مع جبهة لبنان على أنها “ساحة ثانوية”، وقال: “في المقابل، هناك جهد تقوم به إسرائيل في سوريا، فهي تستهدف الكثير من المستشارين الإيرانيين الذين يتقلص عددهم الآن هناك، وإسرائيل ستهاجمهم في أي فرصة تتاح لها”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا