بالصور: قبل 4 أيام من زفاف شقيقها.. اكتشفت حقيقة مؤلمة هذا ما حصل معها

روت “هولي مكابي” البالغة من العمر 31 عامًا، عن كيفية اضطرارها إلى إبقاء تشخيص إصابتها بسرطان الثدي سراً عن عائلتها لأيام عدة بعد تلقيها الأخبار، وفق ما نقل موقع “ديلي ميل” البريطاني.

واتخذت “هولي” قرارًا بعدم إخبار أي شخص بمرضها، حيث كان من المقرر أن تكون الأخيرة وصيفة الشرف في حفل زفاف شقيقها العام الماضي.

وكان من المفترض أن يكون حفل الزفاف عبارة عن مناسبة سعيدة، ومع ذلك، فإن اكتشاف “هولي” لمرضها قبل 4 أيام فقط من اليوم المميز يعني أنه لم يكن كذلك حقا.

واعترفت مكابي بأنها كانت متوترة طوال عطلة نهاية الأسبوع بسبب احتفاظها بالحقيقة لنفسها، وكونها ممرضة كانت معتادة على علاج المرضى الذين يعانون من تجارب مماثلة.

وقامت مكابي بالتحدث عن تجربتها المؤلمة حيث قالت إنها بينما كانت على متن الطائرة للذهاب إلى حفل زفاف شقيقها، أخبرها اختصاصي الأشعة بأنها مصابة بالسرطان.

ولم ترغب مكابي في إخبار شقيقها وتخريب الأجواء الجميلة المحيطة بتحضيرات الزفاف لنهاية الأسبوع.

وبعد عودة شقيقها مع زوجته حديثًا من شهر العسل، بدأت بإبلاغ محيطها وعائلتها عن إصابتها بالسرطان.

وقامت مكابي بمشاركة قصتها من خلال مقاطع فيديو عدة نشرتها عبر حسابها على منصة تيك توك، لتشرح قصتها المؤثرة لأكثر من مليون شخص.

وبعد وصولها إلى المرحلة الثالثة خلال مكافحة السرطان، أجرت مكابي عملية استئصال الثديين، وانتقلت إلى وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها لمشاركة سعادتها وفرحتها بشفائها من المرض الخبيث. (lbci)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا