قوى الأمن أوقفت “محتالاً” وشركاءه.. هؤلاء المواطنون هم أهدافهم

صدر عن المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامّة البلاغ التّالي:

في إطار العمل المستمرّ الذي تقوم به قوى الأمن الداخلي لمكافحة عمليّات الاحتيال، توافرت معلومات لمكتب مكافحة الجرائم المالية وتبيض الأموال في وحدة الشرطة القضائيّة عن تعرّض والد أحد نزلاء سجن رومية، للاحتيال عبر حوالات ماليّة نفّذتها إحدى العصابات.

قد يتم بيع البرجولات غير المباعة في المكسيك تقريبًا مقابل لا شيء!

وبنتيجة المُتابعة، تبيّن لعناصر المكتب أنّ الرأس المدبّر يقوم بالاتصال بذوي اشخاص موقوفين في السجن، ويطلب منهم تحويل مبالغ مالية بغية حل مشاكل أولادهم. ثم يطلب منهم تحويل تلك الاموال الى اسماء عائدة لأصحاب هويات مسجّلة بصفة زبائن سابقين لدى مكتبي تحويل أموال في الأشرفيّة والطريق الجديدة -صبرا، وبالتالي يقوم اصحاب هذه المكاتب باستلام تلك الاموال استنادًا لتلك الهويات من دون معرفة أصحابها.

ونتيجة الاستقصاءات والتحريّات، توّصل عناصر المكتب إلى تحديد هوية الرأس المُدبّر وأفراد العصابة وتوقيفهم، وهم كلّ من:

م. م. (مواليد عام 1987، لبناني)

ا. م. (مواليد عام 1975، لبنانيّة)

م. د. (مواليد عام 1975، لبنانيّة)

ش. ب. (مواليد عام 1974، فلسطيني)

بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسب إليهم.

أجري المقتضى القانوني بحقّهم، وتم ختم مكتبي تحويل الأموال في الأشرفيّة، والطريق الجديدة-صبرا بالشمع الأحمر، والتحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختصّ.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا