منشورات تحذّر السكان… الآلاف يغادرون رفح

بعدما دعا في تحذير عاجل سكان مناطق شرق رفح جنوب قطاع غزة إلى إخلائها والتوجه نحو المواصي وخان يونس، زعم الجيش الإسرائيلي أنه أبلغ مصر الليلة الماضية ببدء عملية إجلاء شرق المدينة الفلسطينية المكتظة بالنازحين. كما أشار إلى أنه يعمل على عدم توجه سكان رفح نحو الحدود المصرية، وفق ما نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين. أتى ذلك، بعدما أوضح أن عملية إخلاء المناطق الشرقية لرفح ستشمل نحو 100 ألف شخص.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن الإخلاء “جزء من الخطط لتفكيك حماس…”، مضيفا ” تلقينا بالأمس تذكيرا عنيفا بحضورهم وقدراتهم العملية في رفح”، في إشارة إلى الهجوم الذي طال معبر كرم أبو سالم، وأدى إلى مقتل 3 جنود إسرائيليين

الآلاف ينزحون مجددا
بالتزامن، بدأ الآلاف يغادرون أطراف رفح باتجاه مناطق في وسط غزة، وفق ما أفاد شهود لوكالة أنباء العالم العربي.
كما أكدوا أن حالة ارتباك سادت في أوساط النازحين في ظل الدعوة الإسرائيلية المفاجئة، التي جاءت بعد يوم واحد من أنباء إيجابية عن تقدم في صفقة تهدئة وتبادل أسرى بين حركة حماس وإسرائيل.
وقال شاهد عيان “حاولنا أن نأخذ خيامنا معنا وبعض ما يمكن نقله من أمتعة في رحلة نزوح جديدة ولا نعرف كيف ستكون نهايتها”.
في حين أكد شاهد آخر أن طائرات إسرائيلية ألقت منشورات على منطقة رفح تدعو السكان للمغادرة بشكل فوري باتجاه ما سمته “المنطقة الإنسانية الموسعة في المواصي”.
وتضمنت المنشورات تهديدا بأن الجيش “سوف يعمل بقوة شديدة ضد المنظمات الإرهابية في مناطق مكوثكم مثلما فعل حتى الآن.. كل من يتواجد بالقرب من المنظمات الإرهابية يعرض حياته وحياة عائلته للخطر.”

المصدر : العربية

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا