فوائد المشي لمدة 30 دقيقة يومياً

توجد أبسط الحلول والأكثر فعالية لتحقيق اللياقة البدنية والرفاهية، وهو المشى الذى يعتبر أحد أهم الحلول في عالم التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يوميا خمسة أيام في الأسبوع، والتي يمكن أن تعزز صحتك الجسدية والعقلية بشكل كبير.

فوائد المشى للصحة البدنية

صحة القلب

المشي المنتظم مفيد لنظام القلب والأوعية الدموية. ويساعد على خفض ضغط الدم، وتحسين الدورة الدموية، ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. وتعمل الحركة الإيقاعية للمشي بلطف على تمرين عضلة القلب، مما يجعلها أقوى وأكثر كفاءة.

إدارة الوزن

المشي السريع لمدة 30 دقيقة يمكن أن يحرق حوالي 150-200 سعرة حرارية، اعتمادا على وزنك وسرعتك. وبمرور الوقت، يمكن أن يساهم هذا النقص في السعرات الحرارية في فقدان الوزن والحفاظ عليه.

الصحة المشتركة

على عكس التمارين عالية التأثير، فإن المشي لطيف على المفاصل بينما يوفر فوائد ممتازة. فهو يساعد على تليين المفاصل، وتحسين المرونة، وتقوية العضلات الداعمة، مما يقلل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل وآلام المفاصل.

قوة العظام

تمارين تحمل الوزن مثل المشي ضرورية لصحة العظام. من خلال الضغط الخفيف على عظامك، يحفز المشي إنتاج أنسجة عظمية جديدة، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور.

تحسين عملية الهضم

يحفز المشي الجهاز الهضمي، مما يعزز عملية الهضم بشكل أفضل وانتظام حركة الأمعاء. والمشي لمسافة قصيرة بعد الوجبات يمكن أن يساعد في عملية الهضم ويمنع مشاكل مثل الانتفاخ والإمساك.

فوائد الصحة العقلية

الحد من التوتر

المشي له تأثير مهدئ على العقل، مما يساعد على تخفيف التوتر والقلق. يمكن أن تؤدي الحركة الإيقاعية والتعرض للطبيعة إلى حالة تأملية، مما يعزز الاسترخاء والوضوح العقلي.

تحسين المزاج

يؤدي النشاط البدني، بما في ذلك المشي، إلى إطلاق هرمون الإندورفين، والذي يشار إليه غالبًا بهرمونات “الشعور بالسعادة”. تعمل هذه المواد الكيميائية على تحسين الحالة المزاجية وتقليل مشاعر الحزن والاكتئاب وتعزيز الشعور بالرفاهية.

تعزيز الوظيفة الإدراكية

تشير الأبحاث إلى أن المشي المنتظم يمكن أن يحسن الوظيفة الإدراكية والذاكرة. فهو يحفز تدفق الدم إلى الدماغ، مما يزيد من توصيل الأوكسجين والمواد المغذية، مما يعزز حدة العقلية والتركيز.

نوم أفضل

جرعة يومية من المشي يمكن أن تحسن نوعية نومك. فهو يساعد على تنظيم إيقاعات الساعة البيولوجية، ويقلل من أعراض الأرق، ويعزز أنماط نوم أعمق وأكثر راحة.

تعزيز الإبداع

ثبت أن المشي يحفز الإبداع وقدرات حل المشكلات. الابتعاد عن بيئتك المعتادة والانخراط في النشاط البدني يمكن أن يثير أفكارًا ووجهات نظر جديدة.

( اليوم السابع)

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا