خطر كبير على صحة الأطفال.. هذا ما يفعله دخان السجائر الإلكترونية

أعلن البروفيسور هانز يورجن نينتفيش أن دخان السجائر الإلكترونية يهدد صحة الأطفال أيضا؛ شأنه في ذلك شأن دخان السجائر التقليدية.

وأوضح طبيب الأطفال الألماني أنه على الرغم من أن السجائر الإلكترونية لا تنبعث منها جميع المواد الضارة الموجودة في دخان التبغ، إلا أن دخان السجائر الإلكترونية يحتوي أيضاً على مجموعة متنوعة من الملوثات مثل “الفورمالديهايد” و”الأسيتالديهايد”، والتي تُصنف على أنها مواد مسرطنة.

وأضاف نينتفيش أن استنشاق الأطفال المصابين بالربو لدخان السجائر الإلكترونية يرفع لديهم خطر التعرض لنوبات الربو أكثر من الأطفال المرضى، الذين لا يستنشقون هذا الدخان.

ولتجنب مخاطر التدخين السلبي للسجائر الإلكترونية على صحة الأطفال، أوصى طبيب الأطفال الألماني الوالدين بعدم التدخين في الأماكن، التي يتواجد فيها الأطفال مثل المنزل والسيارة، موضحاً أن الرئتين لدى الأطفال أكثر عُرضة للخطر لوجودهما في طور النمو.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا