انتبهوا لقلوبكم من المُحليات

 

كشف باحثون أن تناول كميات عالية من محلي الزيليتول، قد يكون مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل: النوبات القلبية والسكتة الدماغية. وسلطت مجلة القلب الأوروبية الضوء على ضرورة إعادة تقييم استخدام هذه المحليات في الأطعمة والمشروبات.

تفاصيل الدراسة
وأجرى الفريق البحثي بقيادة رئيس قسم علوم القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي في معهد ليرنر للأبحاث، الدكتور ستانلي هازن، تحليلًا واسع النطاق شمل أكثر من 3000 مريض في الولايات المتحدة وأوروبا.
وأظهرت النتائج أن ثلث المرضى الذين كانت لديهم مستويات عالية من الزيليتول في البلازما كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على مدى ثلاث سنوات.
ولتأكيد هذه النتائج، أجرى الفريق اختبارات ما قبل السريرية أظهرت أن محلي الزيليتول يسبب تجلط الصفائح الدموية وزيادة خطر الإصابة بتجلط الدم، ولم تظهر هذه الخطورة عند دراسة محلي الجلوكوز.

توصيات الخبراء
ويوضح الدكتور ستانلي هازن، أن هذه الدراسة لا تعني التخلص تمامًا من المنتجات التي تحتوي على الزيليتول، مثل: معجون الأسنان، ولكنها تستدعي الحذر والوعي عند استهلاك منتجات تحتوي على مستويات عالية من هذا المكون.
ويشدد الدكتور هازن على ضرورة إجراء المزيد من الدراسات لتقييم سلامة استخدام المحليات الصناعية على المدى الطويل.

أهمية البحث
تأتي هذه الدراسة كجزء من تحقيق مستمر لفهم العوامل التي تسهم في المخاطر المتبقية على القلب والأوعية الدموية، إذ يسعى فريقه إلى تحديد البصمات الكيميائية في الدم التي يمكنها التنبؤ بتطور أمراض القلب والأوعية الدموية، خاصة تلك المرتبطة بالمُحليات الصناعية، التي يروَّج لها كبدائل صحية في السنوات الأخيرة.

لمستخدمي المحليات الصناعية
إذا كنت تعتمدين على المحليات الصناعية كجزء من نظامك الغذائي، فمن الضروري مراجعة خياراتك الغذائية واستشارة الطبيب أو اختصاصي التغذية المعتمد للحصول على توصيات شخصية، فالوعي بالمخاطر المحتملة يمكن أن يكون خطوة أولى نحو حماية صحتك القلبية.