ورقتا الـ 500 ألف والمليون.. لماذا لم تُبصرا النور؟

طرح مصرف لبنان مؤخرا ورقة جديدة من فئة المئة ألف ليرة لبنانية بحجم أصغر مما كانت عليه سابقا ، وأصبحت قيد التداول اعتباراً من تاريخ 2 كانون الثاني 2024، وذلك بعد تأكيدات بأن “المركزي” سيتجه لطباعة ورقتين من فئة الـ 500 ألف ليرة والمليون، فلماذا تأجل هذا الموضوع؟  الخبير المالي والاقتصادي الدكتور بلال علامة اعتبر في حديث عبر “لبنان 24” ان “الحديث عن طباعة أوراق نقدية من الفئات الكبيرة أي الـ 500 ألف والمليون ليرة التي تم الحديث عنها سابقا أُسقط التداول فيه لأن هذا الأمر يحتاج إلى قانون في مجلس النواب، وهذا الأمر غير وارد حاليا مع كل ما يعيشه لبنان من أزمات وخلافات داخلية”.

ولفت إلى ان “الأمور غير جاهزة حاليا لهذا الطرح وبالتالي تم الاكتفاء بورقة الـ 100 ألف الجديدة وقد تمت طباعة كميات كبيرة منها”.

وتابع: “برأيي لن يكون هناك أي طباعة لأوراق نقدية جديدة في المدى القريب إلا بعد إعادة هيكلة الاقتصاد اللبناني ولاسيما وان كل الأمور في لبنان أصبحت “مدولرة” ولم يعد هناك حاجة للسيولة بالليرة اللبنانية”، مُشيرا إلى انه “عندما تتحرك السيولة بالليرة اللبنانية تلقائيا يتحرّك سعر الدولار، لذا فالموضوع مؤجل حاليا”.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا