في إطار مكافحة الصيد البري… قوى الأمن تضبط مخالفات

صــدر عـن المديـــريـّـــة العامّــــة لقــــوى الأمــــن الداخلـــــي ـ شعبة العـــلاقـات العامّــــة البـــلاغ التّــالـــــــــــي:
في إطار مكافحة الصّيد البرّي الجائر، وحماية الطّبيعة والطّيور المهاجرة التي تمر فوق لبنان، وحفاظًا على التوازن البيئي، تقوم دوريّات من فصيلة زغرتا في وحدة الدّرك الإقليمي، بالتّنقل بين جبلي تربل وحيلان، وهما من أكثر الممرات كثافةً للطّيور المهاجرة، بغية رصد الصيّادين الذين يخالفون أحكام الصيد البري، ولا سيّما في مثل هذه الأوقات من كل عام، التي تُعدّ فترة تكاثر الطيور.

بتاريخ 29-3-2024، ضبطت عناصر من مخفر الرميلة – فصيلة زغرتا، سيارة رباعية الدفع نوع “Hummer” وبتفتيشها عثر في داخلها على /3/ طيور نوع “حوم” من الطيور المهاجرة وبندقيتي صيد مع /182/ طلقة صالحة للاستعمال، جعبتي صيد، مبلغ مالي ومحفظة تحتوي على هوية باسم:
– ا. ف. (مواليد عام 2004، لبناني)
بناء على اشارة القضاء المختص، تم استدعاء الأخير الى مركز الفصيلة، واجري المقتضى القانوني بحقه عملا بإشارته.
كذلك تم الاشتباه أيضا بـ/3/ أشخاص يقومون بصيد الطيور مخالفين أحكام الصيد البري، وقد ضبط بحوزة أحدهم طائر نوع “لقلق” وبندقية صيد، وأدوات تستخدم في الصيد، على متن سيّارة نوع “رينو” لون أبيض.

أجري المقتضى بحقهم، بناءً على اشارة القضاء المختص.
تطلب المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين، عدم التردّد بالمشاركة في مكافحة عمليات الصيّد الجائر والانتهاكات بحق الطيور المهاجرة، من خلال الإبلاغ عن المخالفين، بحال مشاهدتهم، وذلك عبر توثيق المخالفات بالصّور أو الفيديو وإرسالها على خدمة “بلّغ” بغية ملاحقتها، أو من خلال الاتّصال بغرفة العمليات على الرقم /112/.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب - اضغط هنا