السباحة للحامل في الصيف.. هذا ما يجب ان تعرفيه

هل السباحة أثناء الحمل آمنة؟.. الإجابة: بالطبع. سواء كان الطقس دافئاً، أو كنت متجهة لقضاء إجازة في منطقة معتدلة الطقس، أو في حمام السباحة، فهي نشاط آمن وممتع مفيد للأم والطفل.

ووفق خبراء “بيبي سنتر”، تفيد التمارين الهوائية أثناء الحمل من خلال تقوية القلب، وجعله أكثر كفاءة في ضخ الدم. وهذا يحسن الدورة الدموية في الجسم بالكامل، ويعزز مستويات الأكسجين في الدم، ما يساعد على نمو الجنين بمعدل صحي.

كذلك، لا داعي للقلق من السباحة في حمام سباحة معالج بالكلور.

ويمكن أن تخفّف السباحة من بعض الآلام والانزعاج الناتج عن الحمل، مثل آلام الرباط المستدير.

كما أن طفو الماء يتيح للحامل الاستمتاع بشعور انعدام الوزن، على الرغم من الوزن الزائد الناتج عن الحمل.

وتعمل السباحة على تحريك العديد من عضلات الجسم، بما في ذلك كل من مجموعتي العضلات الكبيرة (الذراعين والساقين) والعضلات الصغرى.

وتجني الحامل من السباحة فائدة هامة في الحفاظ على الوزن ضمن نطاق صحي.

نصائح

وإذا كنت تسبحين بانتظام قبل الحمل، فيجب أن تكوني قادرة على الاستمرار دون الكثير من التعديل. تأكدي فقط من معرفة علامات التحذير التي تحذرك من التباطؤ أو التوقف عن ممارسة الرياضة.

وإذا لم تمارسي الرياضة على الإطلاق قبل الحمل، فربما من الجيد لك ممارسة السباحة، ولكن استشيري مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أولاً. ويُنصح أن تكون البداية بطيئة، والحرص على عدم الإرهاق.

وتذكري أهمية شرب الماء وترطيب الجسم، وهو أمر يتم نسيانه أثناء السباحة نتيجة عدم الشعور بالعطش.

وينصح الخبراء بشرب كوب من الماء لكل 20 دقيقة من السباحة.

كما أن استخدام واقي شمس آمن للحمل إذا كنت تسبحين في الهواء الطلق، وتقضي وقتاً في الشمس.