وضع بعض أشلائهم بالثلاجة ورمى الباقي للكلاب.. ذابح أسرته في مصر يكشف كيف قتلهم

استمعت جهات التحقيق في محافظة الغربية في مصر لأقوال

محمد الشرقاوي، قاتل أسرته ذبحًا.

وقال المتهم إنه قتل والدته وشقيقته وشقيقه الأصغر ذبحا، وحرق جثامينهم وقام بتقطيعها باستخدام 20 سكينة، ووضع بعضا من أشلاءهم في الثلاجة بالمنزل وقدمها كوليمة للكلاب، مضيفا أنه لم يكن يقصد قتلهم بهذه الطريقة.

وتابع أنه ارتكب جريمته في الخامسة صباحا، حيث استل سكينا وبدأ بقتل شقيقه ثم والدته وبعدهما شقيقته، موضحا أنه ليس مريضا نفسيا، ولا يعاني من أي اضطرابات نفسية.

من جانبه، قال محمد السيد حماد، محامي المتهم في تصريح لـ “العربية”، إن أقوال المتهم في التحقيقات تدل على أنه يعاني من اضطرابات نفسية بالرغم من اعترافه بأنه لم يعانِ من ذلك، مضيفا أنه لا يوجد شخص طبيعي يقوم بفعل ذلك، ويتولى تقطيع الجثامين وهو بكامل قواه العقلية.

وتابع أنه طلب من جهات التحقيق إحالة المتهم لمستشفى الأمراض النفسية للكشف على قواه العقلية.

وكانت السلطات المصرية تلقت بلاغا بوقوع مذبحة بشعة، حيث قام شاب بإنهاء حياة والدته وشقيقته وشقيقه الأصغر ذبحًا، ثم سكب عليهم مادة قابلة للاشتعال. ولاحظ أهالي عزبة رستم انبعاث رائحة كريهة من أحد المنازل الكائنة بالعزبة وتغيب أصحاب المنزل منذ الخميس الماضي، فقاموا بإبلاغ السلطات، حيث داهمت السلطات المنزل واكتشفت وجود 3 جثث. (العربية