جريمة مروعة.. استخدم هاتف زوجته للتظاهر بأنها على قيد الحياة: اليكم تفاصيل القصة

قتل سائق شاحنة إيطالي يُدعى إيغور سولاي زوجته وقام باستخدام هاتفها لأشهر عدة للتظاهر بأنها على قيد الحياة. واختفت فرانشيسكا ديدا، 42 عاماً، في شهر أيار من بلدة سان سبيراتي الإيطالية بجنوب سردينيا وأخبرت عائلتها بأنها بحاجة لبعض الوقت بعيداً بسبب انهيار علاقتها بزوجها وأرسلت رسالة تضمنت استقالتها إلى مركز الإتصال الذي عملت فيه.

وزعم المحققون أن سولاي هو من كتب الرسائل المذكورة بعدما قتل زوجته وأخفى جثتها، لكنها أدت إلى اعتقاله. وأبلغ شقيقها وزميلها في العمل عن اختفائها في 30 أيار، وعندما سألت الشرطة سولاي عن سبب عدم إبلاغه عن اختفاء زوجته قال إن شقيقها فعل ذلك. وادّعى سولاي أن زوجته أرادت بعض الوقت بعيداً للتفكير، وتم القبض عليه بتهمة القتل الأسبوع الفائت على رغم من عدم عثور الشرطة على جثة زوجته. وصادرت الشرطة منزل الزوجين، حيث كانا يعيشان معاً منذ عام 2012 بالإضافة إلى سياراتهما. (lbc)